تركيا وقطر يعارضان إدراج الحرس الثوري الإيراني ضمن المنظمات الإرهابية

تركيا وقطر يعارضان إدراج الحرس الثوري الإيراني ضمن المنظمات الإرهابية

    نشرت صحيفة المواطن السعودية خبراً برفض تركيا وقطر إدراج الحرس الثوري الإيراني ضمن المنظمات الإرهابية حيث جاء في التقرير الإخباري والذي رسخ إعلان تركيا وقطر، اليوم الثلاثاء، معارضتهما لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية، تواطؤهما مع النظام الإيراني الداعم للإرهاب في المنطقة والعالم، وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، عقب لقاء بينهما: “الولايات المتحدة أصدرت هذا القرار وهو قرار من جهة واحدة يأتي في سياق العقوبات والضغوطات التي تمارسها على إيران.

    نحن نؤكد ونكرر أن القرار قد صدر من واشنطن ولا يمكن تعميمه”، وأضاف تشاووش أوغلو: “لا نؤيد ما يقوم به الحرس الثوري الإيراني في سوريا، لكن لا يمكن لأي دولة إعلان قوات مسلحة لدولة أخرى منظمة إرهابية. كما لا نؤيد إصدار قرارات أحادية الجانب”.

    وشدد وزير الخارجية التركي على أن مثل هذه الإجراءات “من شأنها أن تؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة”، ومن جانبه، قال الوزير القطري: إن “الخلافات بين الدول يجب أن تحل بالحوار”، مضيفًا: “إيران دولة لها وضعها الإقليمي والجغرافي الذي يتطلب منا كدول محيطة بها أن ننظر لها باعتبارات مختلفة سواء اختلفنا أو اتفقنا مع سياستها”.

     وأكد آل ثاني أن الخلافات الموجودة بسبب بعض سلوكيات الجيش الإيراني أو أي جيش آخر لا يجب حلها عبر فرض العقوبات، وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الاثنين، أنه اتخذ رسميًّا قرار إدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية، في سابقة هي الأولى لتصنيف بلاده جزءًا من حكومة أجنبية إرهابيًّا.